واحة ابوعريش الاكترونيه

Abuarish Electronic Oasis
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

 فتاوى طبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوريماس
مشرف عام
مشرف عام


المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 24/10/2008

فتاوى طبية Empty
مُساهمةموضوع: فتاوى طبية   فتاوى طبية Icon_minitimeالأربعاء يونيو 10, 2009 11:34 pm

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى الأخوان الكرام/

د.صالح العلياني استشاري حديثي الولادة . رئيس شعبة حديثي الولادة
د.عصام الشعيل استشاري جراحة المخ و الأعصاب .
د.عبد اللطيف رجال استشاري حديثي الولادة .
الأطباء في مستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث . وفقهم الله .

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ، وبعد:

فأشير إلى استفتائكم المؤرخ في 7/8/1419هـ. الذي جاء فيه ما نصه : لدينا الآن في قسم العناية المركزية للمواليد الطفلة ... و التي يبلغ من العمر ثلاثة أشهر ، و التي حولت إلينا من الباحة بسبب إصابتها بكسر في الفقرات العنقية للعمود الفقري أثناء الولادة ، و قج أثبتت الفحوصات الطبية المتعددة: أن الحبل الشوكي منفصل تماماً مع الفقرة العنقية الخامسة ، و أثبتت أيضاً إصابتها بالشلل التام ، و الذي يشمل شلل الحجاب الحاجز – مما اضطرها إلى اعتمادها التام على جهاز التنفس الصناعي ، و أثبت أيضاً الفحوصات : أن وظيفة المخ لديها اقتصرت على منطقة الرأس فقط ، حالتها تلك نوقشت على مستوى المختصين في مستشفى الملك فيص التخصصي ، و أيضاً خارج الممكلة ، و القرار أتى موحداً و هو : عدم جدوى التداخل الجراحي و الطبي ، وأنها ستبقى على جهاز التنفس الصناعي إلى أن يشاء الله ، ووجودها في العناية المركزية يحتل سريراً ، غيرها بحاجة إليه ، وقد رأى الأطباء المختصين: أن نزع آلات الإنعاش عنها.اهـ.

ج: و نفيدكم : أنه إذا كان الواقع هو ماذكرتم فلا مانع من نزع آلات الإنعاش عنها ، و لكن يجب أن ينتظر بعد نزع الأجهزة منها مدة كافية حتى تتحقق وفاتها .

و اسأل الله أن يوفقني و إياكم لما يحبه ويرضاه ، و أن يعين الجميع على كل خير ، إنه سميع قريب . و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته .

------------------------------------------------------------------

فع الأجهزة عن المريض

س: بنت مسلمة من أندونيسيا حدث لها حادث في السيارة بتاريخ 19/9/1993م مما أدى إلى تهشم مخها و كسر رجليها ، و الآن هي في المستشفى ، و تتنفس عن طريق جهاز يوضع لها ، و يقول الأطباء : لو سحب منها هذا الجهاز ستموت فوراً ، و لا يمكن أن تستمر لها الحياة إلا بوضع هذا الجهاز . علماً بأن تكاليف العلاج ليوم واحد مايعادل اثنا عشر ألف دولار أسترالي ، و ليس لها مصدر لتسديد هذا المبلغ . فهل يجوز شرعا سحب هذا الجهاز ؟ أرجو الإجابة على هذا السؤال أو توجيهه إلى أهل الاختصاص .

ج: و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت : بأنه إذا كان الأمر كما ذكر فلا مانع من نزع الجهاز التنفسي عنها ، إذا قرر طبيبان فأكثر أنها في حكم الموتى ، و لكن يجب أن ينتظر بعد نزع الأجهزة منها مدة مناسبة حتى تتحق وفاتها .

و بالله التوفيق ، و صلى الله على نبيا محمد ، و آله وصحبه و سلم .

------------------------------------------------------------------

حكم نزع الجهاز التنفسي عن المريض الميئوس من شفائه

س: إن الله سبحانه و تعالى قد رزقني بمولود في تاريخ 16/2/1410هـ ، ولكن قدرة المولى عزوجل جعلت ذلك المولود يصاب بمرض في المخ تضاعف حتى أتلف خلايا التنفس في المخ حسبما أسموه الأطباء ، و قد قمت بسؤال الأطباء عن سبب ذلك المرض إلا أنهم أجابوني: إنها حالة طبيعية ، و قد تحث لبعض الحالات ، كما أنه و للاسف لا يوجد علاج لمثل هذه الحالة إلا أن يشاء الله ، و هذا أيضاً ماأفادوا به الأطباء .

فضيلة الشيخ : إن الطفل تحت التنفس الصناعي ، و لو سحب من ذلك الأكسجين سوف يتوفى بعد مدة عشر دقائق ، و كل شئ بيد الله و عنده علمه ، كما أفيد فضيلتكم: أن الأطباء في المستشفى قد سمحوا لي أن أشاهد ذلك على الطبيعة ، وفعلاً سحبوا الأكسجين عن الطفل فلم يتنفس نهائياً ، وعندما أعادوا عليه الأكسجين عادت إليه الحياة بتنفس غير طبيعي .

صاحب الفضيلة سؤالي هو: أنني حاولت في خروج الطفل من المستشفى على مسؤوليتي ، سواء أن يحيا أو يموت ، و لكن مخافتي أن يلحقني إثماً في إخراجي له و تسببي في وفاته إن قدر الله له الموت ، فهل يجوز لي أن أخرجه مهما كلف الأمر من حياة أو موت أم بقيه في المستشفى تحت التنفس الصناعي ؟

فضيلة الشيخ أرجو إفادتي أفادكم الله مع حامل رسالتي إليكم إفادة خطية ، هذا و جزاكم الله خير الجزاء ، إنه على كل شئ قدير و الله يرعاكم .

ج: و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت :

بأنه إذا كان الأمر كما ذكر فلا مانع من نزع الجهاز التنفسي عن ولدك إذا قرر طبيبان فأكثر أنه في حكم الموتى ، و لكن يجب أن ينظر بعد نزعها منه مدة مناسبة حتى تتحقق وفاته .

و بالله التوفيق ، و صلى الله على نبيا محمد ، و آله وصحبه و سلم .

------------------------------------------------------------------

حكم الإنعاش في حالة وفاة المريض

أو عدم صلاحيته للإنعاش أو أنه غير قابل للعلاج

س: ورد إلينا شرح ضابط التوعية الإسلامية بمستشفى القوات المسلحة بالشمالية الغربية بتاريخ 13/3/1409هـ . المبني على خطاب نائب رئيس الأطباء بمستشفى القوات المسلحة بالشمالية الغربية ، المؤرخ في 12/3/1409هـ . و الذي يطلب فيه فتوى حول عدم تنفيذ إجراءات الإنعاش في النقاط و الأحوال التي ورد ذكرها في دليل سياسة العمل و الإجراءات المرفقة ، نأمل من فضيلتكم التكرم باتخاذ ماترونه لإصدار فتوى بجواز هذه النقاط من عدمها ، و إشعارنا ليتم على ضوء ذلك العمل بموجبه في مستشفى القوات المسلحة بالشمالية الغربية . هذا و الله يحفظكم ، و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

هذا و الحالات التي وردت في دليل سياسة العمل و الإجراءات هي التالية :

أولاً: إذا وصل المريض متوفى .

ثانياً: إذا كان ملف المريض مختوماً بعلامة : عدم عمل إجراءات الإنعاش بناء على رفض المريض أو وكيله في حال عدم صلاحية المريض للإنعاش .

ثالثاً: إذا قرر ثلاثة أطباء : أن من غير المناسب إنعاش المريض عندما يكون من الواضح أنه يعاني من مرض مستعصي غير قابل للعلاج ، و أن الموت محقق .

رابعاً: إذا كان المريض في حالة عجز أكيد عقلياً أو جسمياً أو كليهما ، و في حالة خمول ذهني مع مرض مزمن ، مثل: السكتة الدماغية المسببة للعجز ، أو مرض السرطان في مرحلة متقدمة ، أو مرض القلب و الرئتين المزمن الشديد ، أو أمراض الهزال و تكرار توقف القلب و الرئتين .

خامساً: إذا وجد لدى المريض دليل على الإصابة بتلف في الدماغ مستعصي على العلاج عقب تعرضه لتوقف القلب و الرئتين لأول مرة .

سادساً: إذا كان إنعاش القلب و الرئتين غير مجدٍ و غير ملائم لوضع معين حسب رأي الأطباء المحاضرين ، فإن رأي المريض الذاتي لا يهم ، و الأطباء غير ملزمين بإجراء إنعاش القلب و الرئتين ، و لا يحق لذوي المريض طلب هذا النوع من العلاج إذا كان غير مجدٍ.

ج: و بعد دراسة اللجنة الاستفتاء أجاب بما يلي:

أولاً: إذا وصل المريض وهو متوفى فلا حاجة لاستعمال جهاز الإنعاش .

ثانياً: إذا كانت حالة المريض غير صالحة للإنعاش بتقرير ثلاثة من الأطباء المختصين الثقات فلا حاجة أيضاً لاستعمال الإنعاش .

ثالثاً: إذا كان مرض المريض مستعصياً غير قابل للعلاج ، و أن الموت محقق بشهادة ثلاثة من الأطباء المختصين الثقاب-فلا حاجة أيضاً لاستعمال الإنعاش .

رابعاً: إذا كان المريض في حالة عجز، أو في حالة خمول ذهني مع مرض مزمن ، أو مرض السرطان في مرحلة متقدمة ، أو مرض القلب و الرئتين المزمن ، مع تكرار توقف القلب و الرئتين،وقرر ثلاثة من الأطباء المختصين الثقات -فلا حاجة أيضاً لاستعمال الإنعاش .

خامساً: إذا وجد لدى المريض دليل على الإصابة بتلف في الدماغ مستعصي على العلاج بتقرير ثلاثة من الأطباء المختصين الثقات –فلا حاجة أيضاً لاستعمال جهاز الإنعاش ،لعدم الفائدة في ذلك .

سادساً: إذا كان إنعاش القلب و الرئتين غيرمجدٍ و غير ملائم لوضع معين حسب رأي ثلاثة من الأطباء المختصين الثقات-فلا حاجة لاستعمال آلات الإنعاش ، و لا يلتفت إلى رأي أولياء المريض في وضع آلات الإنعاش أو رفعها ، لكون ذلك ليس من اختصاصهم .

و بالله التوفيق ، و صلى الله على نبيا محمد ، و آله وصحبه و سلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوى طبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة ابوعريش الاكترونيه :: واحة ابوعريش العامه :: أسلاميات-
انتقل الى: